الإفراج عن آخر موقوف في «اعتداء لندن»

أعلنت شرطة لندن السبت أنها أفرجت عن الموقوف الأخير بين الأشخاص الـ12 الذين اعتقلوا في إطار التحقيق في الاعتداء الذي شهدته العاصمة البريطانية الأسبوع الماضي.

وقالت سكوتلانديارد في بيان نشرته «فرانس برس»: «أفرج عن جميع الموقوفين في إطار الهجوم الإرهابي في ويستمنستر في 22 مارس الماضي دون ملاحقات».

والشخص المفرج عنه في الثلاثين من العمر، اعتقل في برمينغهام (وسط) بحسب الشرطة.

وقتل أربعة أشخاص وأصيب خمسون بجروح في الهجوم الذي شنه خالد مسعود (52 عامًا) على جسر ويستمنستر وأمام البرلمان البريطاني قبل أن يقتل.

وأعلن تنظيم «داعش» مسؤوليته عن الهجوم، لكن سكوتلانديارد أعلنت الاثنين أنها لم «تجد أدلة على مبايعة مسعود لتنظيم داعش أو القاعدة أو على تشدده في السجن».

وقال مسؤول في مكافحة الإرهاب في الشرطة اللندنية إنه «كان للرجل اهتمام بالجهاد».

وبين العامين 1983 و2003 حُكِم على أدريان راسل أجاو المعروف بخالد مسعود، مرارًَا بتهم الاعتداء أو حيازة أسلحة بصورة غير مشروعة أو الإخلال بالنظام العام.

المزيد من بوابة الوسط