عسكري يمني: ساعات الحسم تقترب في صنعاء

كشف قائد كتيبة «الشهيد السبهان» في الجيش اليمني، العقيد رشاد الحميري، أن الساعات القادمة ستشهد تحركًا حاسمًا للسيطرة على أطراف العاصمة صنعاء من الناحيتين الشمالية والشرقية.

ونقلت جريدة «عكاظ» السعودية، عن الحميري اليوم السبت: «غدًا أو بعد غد سيتحرك الجيش الوطني لتطويق العاصمة استكمالاً للترتيبات والتجهيزات العسكرية اللازمة لمعركة تحرير صنعاء».

وأضاف أن «الجيش سيعمد إلى انتهاج الخطط والترتيبات الكفيلة بحماية المدنيين والتجمعات البشرية داخل العاصمة»، مؤكدًا أن مواقع ميليشيات الانقلابيين في العاصمة ومحيطها باتت في مرمى الجيش وقوات التحالف العربي.

ولفت القائد العسكري إلى أن قوات الجيش قصفت أمس الجمعة مواقع عدة في صنعاء، منها منطقة الرئاسة والنهدين في جنوب المدينة، إضافة إلى تمركز مدفعية الجيش بمنطقة ضبوة على تخوم أرحب المنطقة التي لا تبعد عن وسط العاصمة سوى كيلو مترات قليلة، فضلاً عن امتلاك الجيش أسلحة يتخطى مداها المواقع التابعة لميليشيا الحوثي وصالح الواقعة في نطاق العاصمة.