مقتل مسؤول دعاية «داعش» مع فريقه في ضربة بالعراق

أعلن التحالف الدولي ضد «داعش» الخميس أنه قتل مسؤولاً عن الدعاية في التنظيم وعاملين آخرين في فريقه الإعلامي، في ضربة نُفّذت بمدينة القائم في غرب العراق.

وقال الناطق باسم التحالف الكولونيل جو سكروكا إن «إبراهيم الأنصاري كان مسؤولاً مهماً في تنظيم داعش، وشارك في جهود تجنيد مقاتلين أجانب وتشجيع الاعتداءات الإرهابية بالسكاكين أو عمليات الدهس في دول غربية»، موضحًا أنّ الغارة شُنّت في الخامس والعشرين من مارس.

من جهته قال مسؤول آخر في البنتاغون طلب عدم كشف اسمه، إنّ الغارة التي أدت أيضاً إلى مقتل أربعة «جهاديين آخرين قضت على فريق إعلامي»، بحسب «فرانس برس».

وأوضح أن «الدعاية هدفت إلى جعل الأطفال يعتادون على الأساليب الوحشية لتنظيم داعش».

وتقع مدينة القائم في غرب العراق في وادي الفرات على الحدود السورية. ويعتبر البنتاغون أن هذه المنطقة من وادي الفرات قد تُصبح آخر معقل لتنظيم «داعش» بعد سقوط الموصل والرقة.