إنقاذ عشرات اللاجئين قبالة السواحل القبرصية

أعلنت السلطات القبرصية أنها أنقذت الأربعاء عشرات المهاجرين قبالة السواحل القبرصية بعد أن جنح قارب الصيد الصغير الذي كانوا على متنه عند مدينة بافوس الساحلية.

وقالت الشرطة إنها أنقذت 92 مهاجرًا بينهم 18 امرأة و26 طفلاً بعد وصولهم في القارب، ورجحت أن معظمهم جاؤوا من تركيا.

وقال ضابط في الشرطة إنه لم يتم تحديد أصول المهاجرين رغم أن معظم من يقطعون الرحلة البحرية إلى قبرص هم في العادة من اللاجئين السوريين.

واتصل صيادون في منطقة بافوس غرب الجزيرة بأجهزة البحث والإنقاذ لإبلاغهم بأن قاربًا صغيرًا يحمل العشرات يعاني مشاكل وسط الأمواج العاتية. وجنح القارب قبل أن يتم نقل المهاجرين إلى الشاطئ، بحسب السلطات.

وذكر الإعلام المحلي أن المهاجرين قالوا للشرطة إنهم جاؤوا من تركيا بعد أن دفعوا للمهربين مبلغًا يصل إلى أربعة آلاف يورو لقطع هذه الرحلة.

وتجري الترتيبات حاليًا لنقل المهاجرين إلى مركز استقبال على مشارف مدينة نيقوسيا العاصمة.

وتقع قبرص، العضو في الاتحاد الأوروبي، على بعد 100 كلم فقط قبالة سورية، إلا أنها لم تشهد تدفقًا للمهاجرين من ذلك البلد.

إلا أن مدينة بافوس تعتبر من المناطق المفضلة لمهربي البشر من تركيا. ففي سبتمبر ونوفمبر تم إنقاذ 83 و128 مهاجرًا سوريًا على التوالي في ظروف مشابهة.