العبادي: «داعش» خدع الجميع بحجة الدفاع عن السنة

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن تنظيم «داعش» قام بعملية خداع حين ادعى أنه يدافع عن السنة، «إذ قتل الجميع بمن فيهم السنة».

وأضاف، في كلمته أمام القمة العربية بالأردن اليوم الأربعاء: «قتل داعش مختلف الفئات والطوائف ودمر الكنائس.. داعش مشروع تخريبي لتفتيت الدول وزيادة كراهية العالم لبعضه، ولا بد من التصدي له».

كما دعا الدول العربية إلى تحمل المسؤولية «لإنهاء معاناة شعوبنا التي تعيش في ظل النزاعات والحروب والنزوح والفقر»، متابعًا: «الإرهاب لا يستثنى أي دولة وعلينا الحفاظ على وحدة دولنا من التفكك والضياع».

واعتبر العبادي أن الأمن حالة واحدة لا تتجزأ «فلا يمكن لدولة أن تعيش آمنة بمفردها.. وخطر الإرهاب لا يواجهه العراق لوحده، ولذا يجب التعاون لنخرج العالم العربي من حالة الإحباط التي لازمته وتحقيق الاستقرار وإنهاء الخلافات والنزاعات الجانبية والتفكير في ملايين المواطنين الأبرياء المشردين من مختلف الدول العربية، وكذلك الذين يموتون غرقًا».

وشدد على ضرورة أن توجه ثروات الأمة العربية إلى البناء والإعمار وبناء شبكة علاقات اقتصادية واسعة وتحسين الخدمات ورفع مستوى المعيشة، مع التركيز على شريحة الشباب لمنعهم من الانجراف إلى التطرف.

وواصل: «لقد دفع العراق ثمنًا باهظًا بسبب خطاب الكراهية، وعلينا جميعًا كعرب مواجهة هذا الخطاب، والتصدي للإرهاب وعصابات الجريمة المنظمة والفساد وكل ذلك يمثلون عدوًا وتحديًا مشتركًا».