السجن لـ111 متهمًا بالانتماء لحزب العمال الكردستاني بتركيا

أصدر القضاء التركي الثلاثاء أحكامًا بالسجن لفترات تتراوح بين عام و21 عامًا بحق 111 معارضًا كرديًا متهمين بالانتماء إلى الذراع المدنية لحزب العمال الكردستاني.

وهذه المحاكمة التي بدأت في 2009 هي الأبرز بحق «اتحاد المجتمعات الكردية»، التنظيم السري الذي تعتبره أنقرة الذراع المدنية لحزب العمال الكردستاني المصنف إرهابيًا بنظر كل من أنقرة وواشنطن وبروكسل والمحظور في تركيا.

والثلاثاء أصدرت محكمة دياربكر، كبرى مدن جنوب شرق تركيا حيث أكثرية السكان من الأكراد، أحكامًا بسجن 111 شخصًا بتهم عدة أبرزها «الانتماء إلى تنظيم إرهابي وإدارة مؤسسة إرهابية وانتهاك قوانين التجمع والتظاهر»، كما برأت المحكمة 43 متهمًا آخر.

ومن بين المدانين كاموران يوكسيك، أحد رئيسي حزب السلام والديمقراطية المؤيد للأكراد والمرتبط بحزب الشعوب الديمقراطي، وقد أصدرت المحكمة بحقه حكمًا بالسجن لمدة 21 عامًا.

بالمقابل أصدرت المحكمة حكمًا بالسجن لمدة عام وثلاثة أشهر مع وقف التنفيذ بحق أحمد تورك، الرئيس السابق لبلدية ماردين (جنوب شرق) والمدافع العتيق عن القضية الكردية.

ولم يصدر أي أمر بسجن أي من المدانين لأن وكلاء الدفاع عنهم يعتزمون استئناف هذه الأحكام.

ويقبع زعيما حزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين دميرتاش وفيغن يوكسيكداغ في السجن، إضافة إلى 11 من نواب الحزب بتهمة الارتباط بمتمردي حزب العمال الكردستاني.

ومنذ العام 1984 يشن حزب العمال الكردستاني تمردًا مسلحًا ضد الدولة التركية للمطالبة بمنح الأقلية الكردية مزيدًا من الحقوق وحكمًا ذاتيًا.