ائتلاف حزبي يحدث انفراجة في أزمة تشكيل الحكومة المغربية

قال رئيس وزراء المغرب سعد الدين العثماني، اليوم السبت، إنه وافق على تشكيل ائتلاف مع خمسة أحزاب أخرى ليكسر حالة الجمود السياسي التي أعقبت الانتخابات والمستمرة منذ نحو ستة شهور.

وعيّن العاهل المغربي الملك محمد السادس العثماني المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية الإسلامي قبل أيام رئيسًا للوزراء خلفًا لعبدالإله بن كيران زعيم الحزب الذي أخفق في تشكيل الحكومة بعد الانتخابات التي أجريت في أكتوبر، بحسب «رويترز».

وقال العثماني للصحفيين إن الخطوات المقبلة ستكون تحديد هيكل الحكومة والمقاعد الوزارية، مضيفًا أن من الضروري تجاوز العقبات السابقة. وقال العثماني «تقرر تكوين الأغلبية الحكومية من ستة أحزاب هي العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار، والاتحاد الدستوري والحركة الشعبية والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والتقدم والاشتراكية».

وأضاف العثماني «بالإرادة الحازمة تم تجاوز العقبات التي حالت دون تشكيل الحكومة في الشهور الماضية... سنعمل معًا على إرساء حكومة قائمة على هيكلة فعالة ناجحة ومناسبة. لقد بدأنا النقاش في هذا الإطار اليوم وسنستمر في الأيام المقبلة».

وقال إن النقاش سيستمر «لإرساء الحكومة التي تفرضها المرحلة وفي مقدمتها إصلاح الإدارة، وأيضًا رفع تحدي جودة الخدمات من تعليم وصحة وشغل ومقاومة الفساد وغيرها». كانت المشاورات الحكومية تعثرت لأكثر من خمسة أشهر بين بن كيران الذي فاز حزبه بالعدد الأكبر من المقاعد في الانتخابات التشريعية التي جرت في السابع من أكتوبر وحزب التجمع الوطني للأحرار.

وفي المغرب يضمن قانون الانتخابات عدم تمكن أي حزب من الفوز بأغلبية مطلقة في البرلمان المؤلف من 395 مقعدًا؛ مما يجعل من الحكومات الائتلافية ضرورة في نظام يعتبر فيه الملك السلطة العليا.

المزيد من بوابة الوسط