إيران تفرض عقوبات على 15 شركة أميركية لتعاونها مع إسرائيل

ذكرت الوكالة الإيرانية للأنباء «إرنا»، اليوم الأحد، أن طهران فرضت عقوبات على 15 شركة أميركية بسبب انتهاكات لحقوق الإنسان، والتعاون مع إسرائيل في رد فعل على خطوة اتخذتها واشنطن.

ونقلت الوكالة عن وزارة الخارجية قولها إن الشركات «انتهكت بشكل صارخ حقوق الإنسان» وتعاونت مع إسرائيل في «إرهابها» ضد الفلسطينيين وفي توسعة المستوطنات اليهودية، بحسب «رويترز».

ولم يتضح بعد ما إذا كان لأي من هذه الشركات، ومن بينها شركة «رايثيون» للتكنولوجيا الدفاعية، تعاملات مع إيران أو ما إذا كانت ستتأثر بأي شكل بعقوبات طهران، التي قالت الوكالة إنها ستشمل مصادرة أصولها وحظر الاتصالات معها.

ومن بين هذه الشركات كذلك شركة «آي تي تي» وشركة «يونايتد تكنولوجيز» وشركة «أوشكوش كورب» لصناعة المركبات. وتأتي الخطوة الإيرانية بعد يومين من فرض الولايات المتحدة عقوبات على 11 شركة وشخصية من الصين وكوريا الشمالية والإمارات العربية المتحدة؛ بسبب نقل تكنولوجيا حساسة إلى إيران من أجل برنامجها الصاروخي.

وقد تواجه إيران عقوبات أميركية أكثر صرامة بسبب إطلاقها صواريخ باليستية وقيامها بأنشطة أخرى غير نووية بموجب مشروع قانون، أعلنته يوم الخميس الماضي مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ من الحزبين الجمهوري والديمقراطي، فيما يعكس الموقف المتشدد من إيران الذي ينتهجه الرئيس الجمهوري دونالد ترامب.

المزيد من بوابة الوسط