«داعش» يتبنى هجومًا على قاعدة روسية في الشيشان

تبنى تنظيم «داعش» هجومًا على قاعدة عسكرية روسية في الشيشان خلف ستة قتلى في صفوف قوات الأمن الروسية، وفق مركز «سايت» الأميركي لرصد المواقع «المتطرفة».

وأورد بيان للتنظيم نقله «سايت» أن ستة أشخاص «هاجموا قاعدة عسكرية للحرس الوطني الروسي» في شمال غرب الجمهورية المضطربة في القوقاز وخاضوا مواجهات مع الجنود الروس «لساعات عدة بأسلحة خفيفة وقتلوا ستة جنود على الأقل» قبل أن يتم قتلهم، بحسب «فرانس برس».

وكان الحرس الوطني الروسي أفاد في وقت سابق بأن ستة جنود روس قتلوا فجر الجمعة عندما هاجمت مجموعة من المسلحين قاعدتهم في الشيشان، كما قتل ستة من المسلحين في اشتباك مسلح أعقب الهجوم.  وقوات الحرس الوطني الروسية التي تشكلت العام الماضي هي فرع جديد للقوات الداخلية التي تدافع عن الحدود وتكافح التطرف، وهي تخضع مباشرة للرئيس فلاديمير بوتين ولها قواعد في مناطق شمال القوقاز المضطربة ومن بينها الشيشان.

وفي بيان قال الجيش الوطني إن مسلحين حاولوا اقتحام القاعدة وسط ضباب كثيف عند نحو الساعة 2:30 صباحًا بالتوقيت المحلي (الخميس 23:30 ت غ)، إلا أن مجموعة من الجنود رصدوهم وأطلقوا عليهم النار. وأضاف البيان: «قتل ستة من المهاجمين خلال اشتباك مسلح، كما قتل ستة جنود وأصيب آخرون»، وأكد أن المسلحين لم يتمكنوا من دخول القاعدة.

وشهدت الشيشان حربين بهدف انفصالها في تسعينات القرن الماضي وخلال السنوات الماضية، إلا أن المنطقة أصبحت أكثر هدوءًا في ظل الرئيس رمضان قديروف الذي يحكم المنطقة بيد من حديد.

المزيد من بوابة الوسط