الملكية الأردنية تقترح حلولا «طريفة» للتغلب على قرار ترامب

حاولت الخطوط الجوية الملكية الأردنية التخفيف من وقع قرار حظر الأجهزة الإلكترونية في مقصورات الطائرات، مقترحة حلولا بديلة طريفة على ركابها.

ونشرت الشركة، وهي الناقل الجوي الوطني في الأردن، على صفحتها على موقع «فيسبوك» للتواصل الاجتماعي منشورين إثر قرار الولايات المتحدة الثلاثاء، حظر إدخال أجهزة الكمبيوتر المحمولة والألواح والألعاب الإلكترونية إلى مقصورات الطائرات المتجهة مباشرة إليها من سبع دول عربية هي الأردن ومصر والسعودية والكويت وقطر والإمارات والمغرب، وتركيا، مشيرة إلى خطر وقوع اعتداءات «إرهابية»، ثم حذت بريطانيا حذوها وفرضت الحظر على شركات ست دول.

وقالت الملكية في منشورها الأول «نقدم لك 12 شيئا يمكن لك فعله خلال رحلة طيران تستغرق 12 ساعة دون حاسوب محمول أو حاسوب لوحي، بينها انخرط في محادثة بدائية من عصر ما قبل ال‘نترنت، وتخيل أن صينية الطعام لوحة مفاتيح».

كما تضمنت البنود «فكر في أسباب عدم وجود حاسوب محمول أو حاسوب لوحي معك، تأمل، قل مرحبا للشخص الذي يجلس إلى جانبك، أو استغرق ساعة في تقرير ما الذي ستشاهده خلال الرحلة».

وتبع القائمة منشور آخر كتب فيه «أو افعل ما يجيده الأردنيون... حدق بالآخرين. كن ذكيا، كن أردنيا، حلق مع الملكية الأردنية».

تستغرق رحلات الطيران من عمان إلى الولايات المتحدة نحو 12 ساعة، ويجب على المسافر التواجد في المطار قبل 3 ساعات من موعد الرحلة لاستكمال إجراءات السفر والتفتيش والتدقيق الأمني.

ولقي منشورا الأردنية استحسانا لدى بعض مستخدمي مواقع التواصل الذين تجاوبوا بالضحك واعتبر بعضهم أنهما يتهكمان على قرار الحظر.

ونشرت الأردنية على موقعها يوم 22 مارس قصيدة بالإنجليزية معناها «كل أسبوع حظر جديد، سافروا إلى أميركا طالما الأمر ممكن، أصبحنا نكتب الشعر، ولن ندع على رحلتنا مجالا للتنكيد».

والخميس أعلنت شركة الإمارات أنها ستتيح لركابها استخدام الأجهزة الإلكترونية حتى موعد الإقلاع.