مقتل فتى فلسطيني بنيران جنود إسرائيليين في الضفة الغربية

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، مقتل فتى فلسطيني الخميس بنيران جنود إسرائيليين في الضفة الغربية المحتلة وأصيب ثلاثة آخرون بجروح بالغة.

ولم تحدد الوزارة ظروف أعمال العنف التي وقعت قرب مخيم الجلزون للاجئين بالقرب من مدينة رام الله.

وأوردت الناطقة العسكرية الإسرائيلية أن جنودًا أطلقوا النار في اتجاه فلسطينيين كانوا يرشقون زجاجات حارقة باتجاه مستوطنة يهودية من دون أن تؤكد مقتل أحدهم.

وقالت إن «مشبوهين ألقوا قنابل حارقة على المستوطنة» فرد الجنود.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن «الفتى القتيل هو محمود الحطاب ويبلغ 16 عامًا».

ومنذ الأول من أكتوبر 2015، تشهد الأراضي الفلسطينية والقدس وإسرائيل أعمال عنف أسفرت عن مقتل 257 فلسطينيا و40 إسرائيليا وأميركيين اثنين وأردني وإريتري وسوداني.

ومعظم الفلسطينيين الذين قتلوا نفذوا أو حاولوا تنفيذ هجمات على إسرائيليين بواسطة السلاح الأبيض، وفق المصادر الإسرائيلية.