النيابة الفرنسية تحقق في توظيف وزير الداخلية ابنتيه «الطالبتين» بالبرلمان

أعلنت النيابة المالية الفرنسية فتح تحقيق تمهيدي بشأن توظيف وزير الداخلية، برونو لورو، ابنتيه حين كانتا طالبتين «مساعدتين في البرلمان»، وذلك أثناء شغله منصب نائب.

ووظف لورو ابنتيه بعقد ذات مدة محددة، وقت دراستهما في المدرسة الثانوية ثم طالبتين بين 2009 و2016 بمبلغ وصل إجماليه إلى نحو 55 ألف يورو، بحسب «فرانس برس».

عين الوزير ابنتيه وهما في عمر 15 و16 عند إبرام العقود الأولى.

وكان من المفترض أن يلتقي لورو (51 عاما) رئيس الوزراء برنار كازنوف في وقت لاحق اليوم الثلاثاء لإعطاء توضيحات حول الفضيحة الاخيرة التي تطال الطبقة السياسية الفرنسية في وقت تقترب فيها الانتخابات الرئاسية.

واعترف الوزير في تصريحات تلفزيونية بتعيين ابنتيه «بموجب عقود مؤقتة خلال فصل الصيف خصوصًا أو اثناء العطل المدرسية لكن ولا مرة بشكل دائم»، عندما كان نائبا برلمانيًا.