السجن 4 سنوات لعربية إسرائيلية انضمت مع عائلتها لـ«داعش»

أصدرت محكمة حيفا الاسرائيلية الثلاثاء، حكمًا بالسجن لأكثر من أربع سنوات على سيدة عربية إسرائيلية انضمت مع زوجها وأطفالها الثلاثة في 2015 إلى تنظيم «داعش» في العراق.

جاء حكم المحكمة بالسجن خمسين شهرا على صابرين زبيدات من بلدة سخنين العربية شمال إسرائيل، بتهمة زيارة دولة معادية والمشاركة في تنظيم إرهابي، بحسب «فرانس برس».

وقال جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (الشين بيت) إن هذه أول حالة معروفة لعائلة عربية إسرائيلية بأكملها تنضم إلى التنظيم الجهادي.

ويقول تحقيق الشرطة إن زبيدات (30 عاما) أقنعت زوجها وسام (41 عاما) بالانضمام إلى تنظيم «داعش» مع أطفالهما الثلاثة والذين يبلغون من العمر ثلاث وست وثماني سنوات.

وتوجهت العائلة من إسرائيل إلى رومانيا في يونيو 2015، ومنها إلى تركيا ثم إلى سورية، فمدينة الموصل العراقية بحسب الشين بيت.

وبعد أشهر من الإقامة هناك، قرر الزوجان العودة بسبب قصف التحالف الدولي لمدينة الموصل وشروط الحياة التي يفرضها التنظيم وضغوطات العائلة عليهما للعودة.

وقد حاولا لثمانية أشهر الوصول إلى الحدود التركية السورية من دون جدوى. وعندما تمكنا من التسلل لتركيا اعتقلا وأبعدا إلى إسرائيل واعتقلا في مطار بن غوريون في سبتمبر الماضي، بحسب بيان الشرطة.