هجوم جديد للفصائل المقاتلة شرق دمشق

شنت فصائل جهادية ومقاتلة فجر الثلاثاء هجومًا جديدًا شرق دمشق، بعد يومين من هجوم صدته قوات النظام السوري، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد المرصد أن «المعارك العنيفة تجددت فجر اليوم في محاور المعامل وكراش والكهرباء ومحيط السيرونكس بحي جوبر وأطرافه (...) وتترافق الاشتباكات مع تنفيذ طائرات حربية غارات على محاور القتال بالإضافة للقصف الصاروخي المتبادل والعنيف بين الطرفين».

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لـ«فرانس برس»، إنه «سمع دوي انفجار عنيف يرجح أنه ناجم عن هجوم بسيارة مفخخة على موقع لقوات النظام بين حي جوبر والقابون».

وأفادت وكالة الأنباء السورية (سانا) أن 12 شخصا أصيبوا بجروح جراء هجمات بالصواريخ.

وقال مراسل لـ«فرانس برس»، إنه سمع دوي انفجار قوي في الخامسة والنصف صباحا، تبعه قصف عنيف لم يتوقف منذ ذلك الحين.

شنت تنظيمات مسلحة الأحد هجوما انطلاقا من حي جوبر على حي العباسيين وهي أقرب نقطة يصلونها من وسط دمشق منذ سنتين، لكن القوات الحكومية تصدت للهجوم مع تدخل سلاح الجو.

تأتي هذه التطورات قبل جولة جديدة من المفاوضات المقررة الخميس في جنيف برعاية الأمم المتحدة بمشاركة ممثلين عن الحكومة والمعارضة.