مديرا «إف. بي آي» والأمن القومي يدليان بشهادتهما بشأن التنصت على ترامب

قال أكبر مسؤوليْن بلجنة المخابرات في مجلس النواب الأميركي، اليوم الأربعاء، إنهما لا يعتقدان بأنه تم التنصت على برج ترامب خلال حملة انتخابات الرئاسة في 2016 وإن مديري مكتب التحقيقات الاتحادي «إف بي آي» ووكالة الأمن القومي سيدليان بشهادتهما في جلسة الأسبوع المقبل، بشأن تلك المزاعم وبشأن أي تدخل روسي في الانتخابات الأميركية.

وقال ديفين نيونز الرئيس الجمهوري للجنة، وأدم شيف أكبر أعضائها الديمقراطيين، للصحفيين إنهما لا يعتقدان بأنه جرى التنصت على هواتف الرئيس دونالد ترامب، مثلما أكد هو دون دليل، لكنهما يريدان أن يقدم مكتب التحقيقات الاتحادي أية أدلة في جلسة يوم الاثنين المقبل.

المزيد من بوابة الوسط