الأردن: محاكمة «دواعش» متورطين فى هجوم الركبان

بدأت محكمة أمن الدولة الأردنية، اليوم الأربعاء، محاكمة 5 سوريين قالت إنهم ينتمون إلى تنظيم «داعش»، على خلفية هجوم عسكري بمنطقة «الركبان» الصيف الماضي قرب الحدود مع سورية، مما أدى إلى مقتل 7 عسكريين أردنيين.

وقال مصدر قضائي: «إن المتهمين الخمسة، الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و26 عامًا، مثلوا الأربعاء أمام المحكمة ونفوا التهم الموجهة لهم»، وفق «فرانس برس». ووجهت لهم عدة تهم بينها «القيام بأعمال إرهابية بمواد متفجرة أفضت إلى موت، استخدام مواد متفجرة أدت إلى هدم بناء كان فيه أكثر من شخص».

ووفقًا للائحة الاتهام فإن «أحمد المعشي البدور (20 عامًا) وفادي رشيد العمور (21 عامًا) ونجم عبدالله العمور (21 عامًا) وأحمد هلال العلي (23 عامًا) وخليف فندي الغياث (26 عامًا)» سوريون يقطنون مخيم الركبان على الحدود مع سورية.

وأدى هجوم بسيارة مفخخة على موقع عسكري أردني في منطقة الركبان، يقدم خدمات لنحو 60 ألف سوري عالقين في المنطقة المحايدة، إلى مقتل 7 عسكريين وإصابة 13 جريحًا في 21 يونيو الماضي. وأعلن الجيش مباشرة عقب الهجوم، الذي تبناه «داعش»، أن حدود المملكة مع سورية ومع العراق منطقة عسكرية مغلقة.