الاتحاد الأوروبي يتدخل لفض «الاشتباك» بين تركيا وهولندا

تدخل الاتحاد الأوروبي من أجل إيقاف التصعيد المستمر بين تركيا وهولندا إثر الأزمة الدبلوماسية المشتعلة بينهما مؤخرًا، إذ طالبت وزيرة خارجية الاتحاد فيديريكا موغيريني بـ« تجنب التصريحات المبالغ بها».

وفي التصريح الذي أطلقته موغيريني ووقَّعه المفوض المكلف سياسة الجوار في الاتحاد الأوروبي يوهانس هان اليوم الاثنين، تمت دعوة تركيا إلى «الامتناع عن أي تصريح مبالغ به وأي أفعال من شأنها تصعيد التوتر»، وفق «فرانس برس».

بدوره، دعا الأمين العام للحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ، الاثنين، تركيا والدول الأوروبية إلى «نزع فتيل الأزمة»، قائلاً: «أشجع كل الدول الأعضاء على إبداء الاحترام المتبادل وضبط النفس، واعتماد مقاربة مدروسة لنزع فتيل التوتر».

وتعود الأزمة بين تركيا وهولندا إلى رفض الأخيرة استقبال مسؤولين أتراك للترويج لاستفتاء على الدستور التركي يعزز صلاحيات الرئيس رجب طيب إردوغان، وقامت في سياق ذلك بطرد وزيرة الأسرة التركية التي حاولت دخول هولندا أول أمس السبت.

وبعد الموقف الهولندي، أقدم متظاهرون أتراك على نزع علم هولندا من أعلى مبنى قنصلية «أمستردام» في اسطنبول، أمس الأحد، فيما ردت هولندا اليوم بتوجيه تحذير إلى مواطنيها في تركيا، ودعتهم إلى تجنب التجمعات.

وأصدرت وزارة الخارجية الهولندية بيانًا موجهًا إلى رعاياها في تركيا، جاء فيه: «منذ 11 مارس 2017 حدثت توترات دبلوماسية بين تركيا وهولندا. ندعوكم إلى التزام الحذر في أنحاء تركيا وتجنب التجمعات والأماكن المزدحمة».

 

كلمات مفتاحية