الشرطة الألمانية تغلق مركز تسوق تحسبًا لهجوم محتمل

طوقت الشرطة في مدينة إسن بغرب ألمانيا مركز تسوق في وسط المدينة، اليوم السبت، وأمرت بعدم فتحه «لدلائل قوية عن هجوم محتمل».

وألمانيا في حالة تأهب قصوى بعد هجمات كبرى نفذها إسلاميون متطرفون في فرنسا وبلجيكا وبعد أن دهس تونسي رفضت السلطات طلب لجوئه جمعًا من الناس في سوق لعيد الميلاد في برلين في ديسمبر مما أدى إلى مقتل 12 شخصًا، بحسب «رويترز».

وقال ناطق باسم شرطة إسن لتلفزيون: «وردت إلينا أمس دلائل قوية من مصادر أمنية بهجوم محتمل يخطط له هنا وسينفذ اليوم.. ولهذا اضطررنا لاتخاذ هذه الإجراءات». وقال ناطق باسم الشرطة لقناة ألمانية إن الشرطة تعتبر التهديد هجومًا «إرهابيًا» محتملاً، وطوقت الشرطة المسلحة والمركبات المركز وهو أحد أكبر مراكز التسوق في ألمانيا وبه أكثر من 200 متجر ولكن الطرق المحيطة ظلت مفتوحة أمام المرور. وتقع إسن في منطقة رور الصناعية ويقطنها نحو 600 ألف شخص.