15 قتيلاً في معارك على الساحل الغربي لليمن

قتل 15 من الحوثيين والقوات الموالية للحكومة اليمنية بينهم عقيد في معارك جديدة في غرب اليمن، بحسب ما أفادت مصادر عسكرية وطبية اليوم السبت.

وقالت المصادر العسكرية إن المعارك تركزت في شرق مدينة المخا وشمال هذه المدينة الواقعة على البحر الأحمر والتي كانت استعادتها القوات الحكومية قبل أكثر من شهر، بحسب «فرانس برس». ومنذ خسارتهم المخا يبدي الحوثيون وحلفاؤهم من أنصار الرئيس الأسبق علي عبدالله صالح مقاومة ويحاولون بلا جدوى التقدم في الناحية الشرقية من المدينة، بحسب المصادر ذاتها.

كما دارت مواجهات شمال المخا عند صد هجوم للحوثيين في شمال منطقة يختل الرابطة بين المخا والخوخة، وتقع يختل على بعد 14 كلم من المخا وهي تحت سيطرة القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي. وأفاد مصدر طبي عن مقتل 8 الحوثيين وإصابة 15 آخرين بجروح تم نقلهم إلى مستشفى العلفي بمدينة الحديدة التي يسيطر عليها الحوثيون.

من جهة أخرى قتل عشرة جنود وعقيد في المواجهات بحسب مصدر طبي في عدن. وكان 20 مدنيًا وستة حوثيين قضوا الجمعة في غارة جوية للتحالف الذي تقوده السعودية. وأصابت الغارة سوقًا في مدينة الخوخة الساحلية الواقعة بين يختل والمخا، بحسب مصادر طبية وعسكرية.

واتهم التحالف الذي يدعم القوات الحكومية مرارًا بأن غاراته توقع ضحايا مدنيين. ومنذ تدخل التحالف في اليمن سقط أكثر من 7400 قتيل وأكثر من 40 ألف جريح القسم الأكبر منهم من المدنيين.