بريطانيا تكشف عن «الخيار الأوحد» لحل النزاع الفلسطيني - الإسرائيلي

قال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون إن البديل لحل الدولتين للنزاع بين إسرائيل والفلسطينيين هو «نظام أبارتايد»، أي نظام فصل عنصري.

واختتم وزير الخارجية البريطاني مساء الأربعاء زيارة استمرت 24 ساعة إلى إسرائيل وفلسطين أكد خلالها دعم المملكة المتحدة الحازم للدولة العبرية وانتقد في الوقت نفسه الاستيطان الإسرائيلي.

وقال جونسون لصحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية اليومية التي تصدر باللغة الإنجليزية: «ما نقوله هو أنه عليكم بحل الدولتين وإلا سيكون هناك نوع من نظام الفصل العنصري».

ويدعم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو علنا الحل القاضي بإقامة دولتين فلسطينية وإسرائيلية. ويبدو حل الدولتين الذي تدعمه الأسرة الدولية بعيد المنال، ما يثير مخاوف الفلسطينيين من احتمال اعتماد دولة واحدة لا تعترف فيها إسرائيل بالحقوق نفسها لليهود والعرب، ما يقود إلى قيام نظام «ابارتايد».

في رام الله مقر السلطة الفلسطينية، أكد جونسون الأربعاء أن سياسة حكومته «لم تتغير إطلاقا». وقال: «نبقى متمسكين بحل الدولتين».

وفي المقابلة مع الصحيفة الإسرائيلية، وصف جونسون «ما يجري في الأراضي الفلسطينية المحتلة بأنه مشكلة مزمنة».

وأكد جونسون خلال لقائه بنتانياهو الأربعاء: «أولا وقبل كل شيء لإسرائيل الحق الكامل في العيش بأمان، ويستحق شعب إسرائيل أن يكون في أمان من الإرهاب»، مؤكداً دعم بريطانيا «القوي لإسرائيل».

وأضاف: «بالطبع يجب أن نحاول إزالة العوائق أمام السلام والتقدم، مثل المستوطنات التي ناقشناها أنا وأنت سابقاً».