الشرطة السعودية تقتل رجلاً للاشتباه بانتمائه إلى «داعش»

أعلنت الشرطة السعودية، الأربعاء، أنها قتلت بالرصاص رجلاً يشتبه بانتمائه إلى تنظيم «داعش» في الرياض، في آخر حادث في المواجهة بين السلطات وعناصر التنظيم.

وقالت وزارة الدخلية السعودية، في بيان نشرته «فرانس برس»: «عند الساعة السادسة من مساء الثلاثاء باشرت دوريات الأمن بلاغًا عن الاشتباه بأحد النزلاء بشقق مفروشة بحي الريان بالرياض لإظهاره التأييد والانتماء لتنظيم داعش الإرهابي».

وأضافت: «عند محاولة رجال الأمن القبض عليه بادر بالمقاومة وإشهاره لسلاح كان يحمله بحوزته، مما اقتضى التعامل معه وتحييد خطره الذي كان يمثله، مما أسفر عن مقتله دون تعرض أي شخص من الموجودين في المكان لأي أذى».

وتابع البيان أنه «تم القبض على شخص كان برفقته وضبط السلاح الذي بحوزته».

وتبنى تنظيم «داعش» سلسلة من عمليات إطلاق النار والتفجيرات منذ نهاية 2014 في المملكة. واستهدف معظم هذه الهجمات التي أسفرت عن سقوط عشرات القتلى الأقلية الشيعية وقوات الأمن.