أوغلو للمسؤولين الألمان: لا تعطونا دروسًا في الديمقراطية

خاطب وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو المسؤولين الألمان في هامبورغ، قائلاً: «لا تعطونا دروسًا في الديمقراطية».

وقال في كلمة ألقاها من شرفة مقر إقامة القنصل العام التركي في هامبورغ، مساء الثلاثاء، أمام نحو 200 شخص: «من فضلكم لا تعطونا دروسًا في حقوق الإنسان والديمقراطية».

وأضاف: «على ألمانيا ألا تتدخل في الانتخابات والاستفتاء عندنا»، متهمًا برلين بمنع عقد تجمعات انتخابية مؤيدة للرئيس التركي رجب طيب إردوغان، بحسب «فرانس برس».

وتابع وزير الخارجية التركي بينما كان الحشد يلوح بأعلام تركية في هذه المدينة الساحلية التي تضم جالية تركية كبيرة: «نريد أن نقول لأصدقائنا الألمان: رجاء، أوقفوا هذه الممارسات السيئة».

واعتبر أن «أولئك الذين يريدون التصويت بنعم تتم عرقلتهم هذا ليس لائقًا».

وأوضح تشاوش أوغلو أنه سيتحدث إلى نظيره الألماني سيغمار غابرييل خلال فطور صباح الأربعاء، للمرة الثالثة خلال أيام قليلة.

من جهتها، أعلنت الشرطة أن نحو 250 شخصًا من المعارضين لإردوغان، وخصوصًا من الأقلية العلوية، احتشدوا أيضًا بالقرب من القنصلية ورفع بعضهم لافتات كتب عليها «لا للدكتاتور إردوغان».

وتصاعد التوتر بين البلدين الحليفين في حلف شمال الأطلسي خلال الأسبوع الماضي بعد إلغاء عدد من التجمعات كان من المفترض أن يدلي فيها مسؤولون أتراك كلمات لحشد الدعم للتصويت بنعم في الاستفتاء.

ويعيش في ألمانيا نحو 1.4 مليون تركي يحق لهم التصويت في تركيا، ويعتبرون خزانًا انتخابيًا كبيرًا لحملة حكومة إردوغان الهادفة إلى إقامة نظام رئاسي.