واشنطن تنشر منظومة «ثاد» المضادة للصواريخ في كوريا الجنوبية

أعلن الجيش الأميركي، الاثنين، أنه بدأ عملية نشر منظومته المتطورة المضادة للصواريخ «ثاد» في كوريا الجنوبية، غداة قيام كوريا الشمالية بإطلاق صواريخ باليستية باتجاه اليابان.

وكانت سول أعلنت العام الماضي موافقتها على نشر منظومة الدرع الصاروخية، الذي تعتبره الصين تهديدًا لأمنها.

وأشارت قيادة القوات الأميركية في المحيط الهادئ في بيان إلى أنها «نشرت العناصر الأولى من منظومة ثاد في كوريا الجنوبية الثلاثاء».

وبحسب البنتاغون، فإن نشر هذه المنظومة يرفع مستوى الحماية نسبة إلى المنظومة الحالية، ويحمي الأراضي الكورية الجنوبية والقوات الأميركية هناك.

ومنظومة «ثاد» مصممة لاعتراض وتدمير الصواريخ البالستية وهي لا تزال خارج الغلاف الجوي أو على وشك دخولها خلال آخر مراحلها.

ونقل البيان عن قائد القوات الأميركية في منطقة آسيا المحيط الهادئ، الأميرال هاري هاريس، قوله: «إن الأعمال الاستفزازية لكوريا الشمالية، بما في ذلك عملية إطلاق الصواريخ الأخيرة، ليست إلا تأكيدًا على قرارنا مع كوريا الجنوبية بنشر ثاد في البلاد».