تطورات جديدة حول تورط إدارة أوباما في التنصت على حملة ترامب

طلب البيت الأبيض، اليوم الأحد، من الكونغرس معرفة هل انتهكت إدارة الرئيس السابق باراك أوباما «صلاحياتها التنفيذية في التحقيق» خلال حملة الانتخابات الأخيرة في 2016 في إطار التحقيق الذي يجريه الكونغرس بشأن تأثير روسيا على العملية الانتخابية.

جاء الطلب بعد يوم من زعم الرئيس دونالد ترامب أن أوباما أمر بالتنصت على هواتف في برج ترامب بمدينة نيويورك الذي كان مقرًا للحملة الانتخابية لكنه لم يقدم دليلاً. وأكد ناطق باسم باراك أوباما، أمس السبت، أن الرئيس السابق لم يأمر بتاتًا بالتنصت على أي مواطن أميركي بعد أن اتهم الرئيس دونالد ترامب سلفه بإصدار أمر بالتنصت على مكالماته الهاتفية خلال حملته الانتخابية العام الماضي.

وقال الناطق كيفين لويس في بيان: «لم يأمر الرئيس أوباما أو البيت الأبيض بالتنصت على أي مواطن أميركي».