ماليزيا تطرد سفير كوريا الشمالية بعد مقتل كيم جونج نام

طردت ماليزيا، اليوم السبت، سفير كوريا الشمالية وأعلنته «شخصًا غير مرغوب فيه» وطلبت منه مغادرة البلاد خلال 48 ساعة.

وتأتي الخطوة بعد ما يقرب من ثلاثة أسابيع من مقتل كيم جونج نام، الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، في مطار كوالالمبور الدولي بغاز أعصاب سام، وقال مسؤولون أميركيون ومن كوريا الجنوبية إن عملاء تابعين لنظام كوريا الشمالية قتلوا كيم جونج نام، بحسب «فرانس برس».

وقال كانج تشول سفير كوريا الشمالية إلى ماليزيا الشهر الماضي إن بلاده «لا يمكن أن تثق» في قيام ماليزيا بالتحقيق واتهمها «بالتواطؤ مع قوى خارجية» في إشارة مستترة إلى كوريا الجنوبية. وقال وزير الخارجية الماليزي حنيفة حاج أمان في بيان اليوم إن بلاده طلبت اعتذارًا من السفير على تصريحاته لكن لم يبد أن شيئًا سيصدر عنه قريبًا، مضيفًا: «ماليزيا سترد بقوة على أي إهانات تصدر بحقها أو أي محاولة للإساءة لسمعتها».

المزيد من بوابة الوسط