وزير دفاع الفلبين يزور حاملة طائرات أميركية في بحر الصين

زار وزير دفاع الفلبين دلفين لورينزانا، اليوم السبت، حاملة طائرات أميركية تقوم بدوريات في بحر الصين الجنوبي وأشاد بـ«العلاقة القوية» مع واشنطن رغم مساعي الرئيس رودريغو دوتيرتي للابتعاد عن حليف بلاده التقليدي.

وقالت البحرية الأميركية إن حاملة الطائرات الأميركية كارل فينسون تقوم بـ«عمليات روتينية في بحر الصين الجنوبي» منذ الشهر الماضي لضمان حرية الملاحة في هذا الممر الاستراتيجي الذي تزعم كل من بكين ومانيلا وعدد من دول جنوب شرق آسيا الأخرى أحقيتها فيه، بحسب «فرانس برس».

وقال لورينزانا إنه قام مع عدد من كبار المسؤولين في إدارة دوتيرتي بزيارة «مثيرة للاهتمام ومفيدة» إلى حاملة الطائرات الأميركية، مضيفًا: «علاقاتنا مع الولايات المتحدة قوية ومبنية على معاهدة الدفاع المشترك» التي تم التوقيع عليها في 1951.

وأثار دوتيرتي التساؤلات حول التحالف بين مانيلا وواشنطن الذي يعود إلى 70 عامًا، وهدد العام الماضي بالانفصال عن واشنطن ودعا إلى سحب القوات الأميركية من بلاده.  ورفض دوتيرتي الانتقادات الأميركية له بسبب حربه على المخدرات، وقام بخطوات باتجاه بكين رغم الخلاف بين بلاده وبكين على بحر الصين الجنوبي.

وأعرب لورينزانا عن إعجابه بحاملة الطائرات التي تحمل نحو 70 طائرة، وصرح لوكالة فرانس برس «لديهم مقاتلات تفوق عددًا مقاتلات القوات الجوية الفلبينية».

المزيد من بوابة الوسط