إيران تعلن عن تجربة ناجحة للنظام الروسي «س-300»

أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني أن طهران أجرت تجربة ناجحة للنظام الروسي المضاد للطائرات س-300، وسط توتر متفاقم بين طهران وواشنطن منذ تولي دونالد ترامب الرئاسة.

ونقلت «فرانس برس»، عن التلفزيون قوله: «تم إسقاط أهداف متعددة أهمها صاروخ بالستي وطائرة بلا طيار، أثناء التجربة التي نفذت بحضور سياسيين وعسكريين في إحدى قواعد الدفاع الجوي، في الصحراء الإيرانية».

وقال قائد الدفاع الجوي الإيراني، الجنرال فرزاد إسماعيلي إن «نظام الدفاع الجوي بافار 373 المحلي الصنع سيخضع للتجربة قريبًا»، مؤكدًا أنه «أحدث من س-300 الذي تم شراؤه من روسيا».

وقال إن «س-300 نظام فتاك بالنسبة إلى الأعداء» ونشره إلى جانب أنظمة أخرى للدفاع الجوي «يجعل سماء البلاد أكثر أمانًا».

في 2010 علقت روسيا تنفيذ عقد لتزويد إيران بنظام س-300 تطبيقًا لعقوبات فرضتها الأمم المتحدة لدفع طهران إلى وقف أنشطتها النووية الحساسة وسط اتهامها بالسعي إلى صنع سلاح نووي.

لكن إبرام الاتفاق التاريخي في يوليو 2015 بين القوى العظمى وإيران بشأن ملفها النووي أجاز رفع العقوبات تدريجيًا عنها، وأتاح لروسيا استئناف تسليمها شحنة س-300 الذي تم في 2016.