الجزائر تحدد هوية منفذ الهجوم الانتحاري الفاشل على مركز للشرطة

أعلنت السلطات الجزائرية الخميس أنها حددت هوية الانتحاري الذي نفذ الأحد هجوما فاشلا على مركز للشرطة في مدينة قسنطينة (شرق) وتبناه تنظيم «داعش».

وقال وزير العدل الطيب لوح إن «الإرهابي منفذ الاعتداء الفاشل على مقر الأمن الحضري الـ13 بقسنطينة تم تحديد هويته».

وأضاف: «وفقا للإجراءات ولظروف وأسباب التحقيق لا يمكن إعطاء اسم هذا الإرهابي»، بحسب «فرانس برس».

وكانت الشرطة الجزائرية أعلنت أن أحد عناصرها أحبط الهجوم بإطلاقه النار على حزام ناسف كان يرتديه انتحاري مما أدى لانفجاره بعيدا عن هدفه واقتصار حصيلة الهجوم على جريحين في صفوف قوات الأمن.

وبحسب بيان للمديرية العامة للأمن الوطني فإن «شرطيا كان خارج مقر للشرطة يقع في أسفل مبنى تسكنه عشرات العائلات، قام بعد عدد من التحذيرات بالرد بقوة وبشكل بطولي، مستهدفا بدقة حزاما ناسفا يرتديه الإرهابي».

وكان تنظيم «داعش» تبنى الاعتداء، مشيرا إلى أن منفذه يدعى أبو الحسن علي.

المزيد من بوابة الوسط