العاهل السعودي يدعو إلى توحيد الجهود ضد الإرهاب

دعا الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز الخميس إلى توحيد الجهود في مكافحة الإرهاب.

وقال سلمان في خطاب ألقاه أمام البرلمان الإندونيسي خلال زيارة رسمية تاريخية إلى هذا البلد ذي الغالبية المسلمة، إن «التحدي الذي نواجهه الآن وخصوصًا المسلمين، هو اللإرهاب»، مضيفًا «علينا رص الصفوف في مكافحة الإرهاب والتطرف والسعي إلى تحقيق السلام العالمي لصالحنا جميعًا».

وزار العاهل السعودي الخميس جامع الاستقلال في جاكرتا، وهو أكبر مسجد في جنوب شرق آسيا، برفقة الرئيس جوكو ويدودو، حيث أديا الصلاة سويًا.

وسيبقى الملك والوفد المرافق في جاكرتا حتى الجمعة قبل التوجه لقضاء عطلة في منتجع جزيرة بالي ذات الغالبية الهندوسية.

وهذه هي الزيارة الأولى التي يقوم بها عاهل سعودي إلى أندونيسيا خلال نحو 50 عامًا، وتندرج ضمن جولة آسيوية يقوم بها الملك سلمان برفقة وفد من ألف شخص، بحثًا عن فرص استثمارات في هذه المنطقة.

وبدأ الملك السعودي في ماليزيا مطلع الأسبوع جولة آسيوية تستمر ثلاثة أسابيع في سياق جهود المملكة من أجل تنويع اقتصادها للحد من الاعتماد على النفط.

ومن المفترض أن يزور سلمان أيضًا اليابان والصين وجزر المالديف. والسعودية شريك في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ويشن ضربات جوية ضد تنظيم «داعش» وجهاديين آخرين في سورية.

المزيد من بوابة الوسط