البيت الأبيض يدين الهجوم «العنصري» على اثنين من مواطني الهند

دان البيت الأبيض، الثلاثاء، الهجوم الذي تم «بدافع الكراهية العنصرية» واستهدف اثنين من الرعايا الهنود الأسبوع الماضي في ولاية كنساس، ما أدى إلى مقتل أحدهما وإصابة الآخر، وأثار موجة غضب في الهند.

وإثر انتقادات حيال عدم إدانة الرئيس دونالد ترامب الهجوم، الذي وقع مساء الأربعاء الماضي، قالت الناطقة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز إن الرئيس ندد بالعنف وقد يتطرق إلى تلك الحادثة في خطابه أمام الكونغرس مساء الثلاثاء.

وجاءت تصريحات البيت الأبيض بعدما شيع القتيل سرينيفاس كوشيبولت (32 عامًا) من قبل عائلته وأصدقائه في حيدرآباد.

وقتل كوشيبولت وأصيب ألوك ماداساني بجروح، بعدما أطلق أميركي النار عليهما وهو يصرخ «اخرجا من بلادي» ويطلق شتائم عنصرية بحسب شهود، ظنًا أنهما يتحدران من الشرق الأوسط.

وأثارت هذه الجريمة العنصرية غضب المتحدرين من أصل هندي في الولايات المتحدة.

ووجهت السلطات الأميركية تهمة القتل ومحاولة القتل إلى مطلق النار آدم بورينتون البالغ الحادية والخمسين. وحددت كفالته بمليوني دولار.

المزيد من بوابة الوسط