إيطاليا تُقيل دبلوماسيًا في العراق باع تأشيرات بآلاف اليوروهات لأشخاص «خطرين»

أقالت إيطاليا، اليوم الثلاثاء، رئيس مكتب التأشيرات الإيطالية في أربيل بالعراق بعد تقارير قالت إن تأشيرات بيعت بآلاف اليوروهات بعضها لأشخاص رفضت دول أخرى دخولهم بوصفهم خطرًا أمنيًا.

وقالت وزارة الخارجية الإيطالية، في بيان، إن تحقيقًا لقنصليتها في عاصمة المنطقة الكردية بالعراق اكتشف وجود «مخالفات»، وأضافت أن هذه المعلومات أُرسلت إلى القضاء الإيطالي لإجراء مزيد من التحقيقات، بحسب «فرانس برس».

وذكرت صحيفة «كورييري ديلا سيرا» يوم الثلاثاء أن لاجئين أكرادًا وسوريين اضطروا لدفع ما يصل إلى عشرة آلاف يورو (10600 دولار) للتأشيرة الواحدة بدلا من الرسوم العادية التي تبلغ 90 يورو (96 دولارًا). وأضافت الصحيفة أن المحققين الإيطاليين وجدوا ما لا يقل عن 152 حالة طُلبت فيها رسوم باهظة مقابل التأشيرات، وقالت إن بعض تأشيرات دخول إيطاليا مُنحت لأشخاص رفضتهم دول أوروبية أخرى لأسباب أمنية.

ولم يذكر بيان الخارجية الإيطالية تفاصيل، ولكنه قال: «من الواضح إن إجراءات اتُخذت»، وقال إن رئيس قسم التأشيرات في أربيل الذي لم يُذكر اسمه «أُعفى من مهامه».

المزيد من بوابة الوسط