تظاهرة ضد ترامب في نيويورك دعمًا للصحافة

احتج أميركيون على موقف الرئيس دونالد ترامب من الإعلام، خصوصًا جريدة «نيويورك تايمز» التي هاجمها كثيرًا.

وتظاهر نحو 250 شخصًا، الأحد، في نيويورك التي تعد معقلاً للديمقراطيين. وهي المرة الأولى التي تشهد فيها المدينة تجمعًا مؤيدًا للصحافة، بحسب «فرانس برس».

وتأتي التظاهرة بعد أسبوع هاجم فيه ترامب والبيت الأبيض بعض كبريات وسائل الإعلام ذات التوجه الديمقراطي مثل جريديتي «نيويورك تايمز» و«لوس أنجليس تايمز» وشبكة «سي إن ان».

ومنع البيت الأبيض مراسلي الوسائل الإعلامية الثلاث من حضور اللقاء الصحفي اليومي للناطق باسم الرئاسة.

وتجمع المتظاهرون عند مدخل برج «نيويورك تايمز» قرب ساحة تايمز سكوير، حاملين لافتات تشير إلى نص الدستور على حرية الصحافة، وكمموا أفواههم بأشرطة لاصقة للدلالة على إسكات وسائل الإعلام.

المزيد من بوابة الوسط