إيران تجري مناورات بحرية في الخليج وباب المندب

قال قائد القوات البحرية الإيرانية إن طهران بدأت تدريبات بحرية في الخليج والمحيط الهندي، في الوقت الذي تتصاعد فيه التوترات مع الولايات المتحدة بعدما وجه الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحذيرًا رسميًّا لطهران.

وتعهد ترامب منذ أن تولى السلطة الشهر الماضي اتخاذ موقف متشدد من إيران، وحذرها بعد أن أجرت تجربة على صاروخ بالستي يوم 29 يناير من أنها تلعب بالنار، وأن جميع الخيارات الأميركية مطروحة على الطاولة، بحسب «رويترز».

ونقلت وسائل إعلام حكومية عن الأميرال حبيب الله سياري قوله إن المناورات البحرية الإيرانية السنوية ستجرى في مضيق هرمز وخليج عمان وباب المندب، والأجزاء الشمالية من المحيط الهندي للتدريب على محاربة الإرهاب والقرصنة.

وتمر الملايين من براميل النفط يوميًا متجهة إلى أوروبا والولايات المتحدة وآسيا عبر باب المندب ومضيق هرمز، الواقعين على امتداد سواحل اليمن وإيران. وقالت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء «إرنا» إن سفنًا وغواصات وطائرات هليكوبتر تابعة للبحرية ستشارك في التدريبات التي ستجرى على مساحة نحو مليوني كلم مربع، وسيستعرض أفراد مشاة البحرية مهاراتهم على الساحل الجنوبي الشرقي لإيران.
والأسطول الخامس الأميركي متمركز في المنطقة ويحمي الممرات الملاحية في الخليج والمياه المجاورة.

والشهر الماضي أطلقت مدمرة أميركية طلقات تحذيرية على أربعة زوارق سريعة إيرانية قرب مضيق هرمز بعد أن اقتربت الزوارق بسرعة عالية، والزوارق تابعة للحرس الثوري الإيراني الذي لا يشارك في المناورات الراهنة.

المزيد من بوابة الوسط