روسيا تفرج عن معارض بارز لبوتين

أفرجت روسيا عن ناشط معارض بارز تنفيذًا لأمر صدر عن المحكمة العليا هذا الأسبوع، بعدما حُكم عليه في ديسمبر 2015 بالسجن مع الأشغال الشاقة بموجب قانون متشدد ضد التظاهر.

وقالت «فرانس برس» إن المعارض إيلدار دادين البالغ 34 عامًا خرج من سجن في سيبيريا بعد قضائه 15 شهرًا مسجونًا بتهمة المشاركة في عدد من التظاهرات غير المرخص لها ضد الرئيس فلاديمير بوتين.

وفي العاشر من فبراير الجاري، طلبت المحكمة الدستورية إعادة النظر في عقوبة دادين، معتبرة أنه لم يكن واجبًا الحكم عليه لأن «التظاهرات غير المرخصة التي شارك فيها لم تهدد أمن المواطنين أو النظام العام».

وكانت منظمة العفو الدولية اعتبرت دادين «سجين رأي». وقد سُجن أولاً في معسكر كاريليا شمال غرب روسيا، ثم نقل بعدما تحدث عن تعرضه للتعذيب إلى منطقة بارناول بالقرب من الحدود مع كازاخستان ومنغوليا والصين.

وقال دادين في تسجيل بثته قناة «دوجد» المستقلة: «سأواصل النضال ضد نظام بوتين الفاشي، وسأناضل من أجل احترام حقوق الإنسان في روسيا».

ونقضت المحكمة العليا، الأربعاء، الحكم بسجن دادين وأمرت بالإفراج عنه. وكانت العقوبة في البداية السجن ثلاث سنوات لكن تم تخفيفها.

المزيد من بوابة الوسط