بيريز رئيسًا للحزب الديمقراطي.. وترامب يسخر

بالانتخاب، اختير توم بيريز رئيسًا للحزب الديمقراطي الأميركي السبت، وهو الاختيار الذي سخر منه الرئيس دونالد ترامب.

وجرى الانتخاب في أتلانتا أمس السبت، ليقود بيريز، المقرب من باراك أوباما معركة الديمقراطيين ضد ترامب ويتولى إعادة تنظيم صفوف الحزب، بحسب «فرانس برس».

وبيريز (55 عامًا) أول شخصية متحدرة من أميركا اللاتينية تتولى قيادة الحزب، وقد حظي بتأييد القادة الديمقراطيين، وكان وزيرًا للعمل في عهد أوباما.

من جانبه، هنأ ترامب الديمقراطيين بشكل ساخر على اختيارهم بيريز وكتب على «تويتر»: «لا يمكنني أن أكون أكثر سعادة من أجله ومن أجل الحزب الجمهوري!».

كما رحب أوباما بانتخاب بيريز، قائلاً إنه مقتنع بقدرته على جمع أسرته السياسية وإبراز جيل جديد من القياديين.

وحاز الرئيس الجديد للحزب 235 صوتًا من أصل أصوات 435 ناخبًا، وهو يميل إلى جناح بيرني ساندرز داخل الحزب. وقد سمى بيريز منافسه الرئيس كيث إيليسون (مسلم أسود)، الذي نال مئتي صوت، في منصب نائب اللجنة الوطنية الديمقراطية.

وقال بيريز: «سيسألوننا (الأميركيون) أين كنتم في 2017 عندما كان لدينا أسوأ رئيس في تاريخ الولايات المتحدة؟ وسنكون قادرين على الإجابة بأننا جمعنا الحزب الديمقراطي، وبأن هذا الرئيس لم (يحكم) سوى لولاية واحدة».

المزيد من بوابة الوسط