نتانياهو يكرر دعمه لمنح العفو لجندي إسرائيلي قتل مهاجمًا فلسطينيًا جريحًا

كرر رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مرة أخرى الخميس دعمه للعفو عن جندي إسرائيلي حكم عليه بالسجن 18 شهرًا لإجهازه على مهاجم فلسطيني جريح.

وأصدر ثلاثة قضاة عسكريين الثلاثاء الحكم بالسجن 18 شهرا على الجندي الإسرائيلي الفرنسي ايلور عزريا بعد إدانته بالقتل غير العمد لإجهازه علي عبد الفتاح الشريف برصاصة في الرأس في 24 مارس 2016 في مدينة الخليل، بينما كان ممددا أرضا ومصابا بجروح خطرة من دون أن يشكل خطرا ظاهرا، إثر تنفيذه هجوما بسكين على جنود إسرائيليين، بحسب «فرانس برس».

ونقلت القناة التلفزيونية العاشرة عن نتانياهو قوله للصحافيين الإسرائيليين الذين يرافقونه في زيارة رسمية إلى أستراليا: «ما زلت أدعم منح العفو للجندي عزريا».

وكان نتانياهو أعلن خلال محاكمة عزريا دعمه لمنح عزريا العفو.

وأقدم الشريف مع شاب فلسطيني آخر قبل قتله على طعن جندي ما أدى لإصابته بجراح طفيفة. وقتل الفلسطيني الآخر ويدعى رمزي القصراوي بالرصاص.

وصور ناشط إطلاق عزريا رصاصة في رأس الشريف في مدينة الخليل في الضفة الغربية المحتلة وانتشر شريط الفيديو بشكل واسع على الإنترنت وعرضته قنوات التلفزيون الإسرائيلية الخاصة والحكومية.

وأثارت قضية عزريا انقساما لدى الرأي العام في الدولة العبرية، بين من يؤيدون التزام الجيش بشكل صارم بالمعايير الأخلاقية، ومن يشددون على وجوب مساندة الجنود في وجه الهجمات الفلسطينية.

المزيد من بوابة الوسط