الجامعة العربية تنتقد «الحكم المخفف» على جندي إسرائيلي قتل فلسطينيًا جريحًا

دانت جامعة الدول العربية، اليوم الأربعاء، «الحكم المخفف» الصادر عن المحكمة العسكرية الإسرائيلية على الجندي الإسرائيلي أيلور عزريا الذي أجهز على فلسطيني جريح، معتبرة أنه يعكس «تمييزًا عنصريًا».

وطالبت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في بيان المجتمع الدولي والأمم المتحدة «بفضح هذه الممارسات الإسرائيلية والتصدي لها والتأكيد على ضرورة توفير نظام حماية دولي للشعب الفلسطيني يضع حدًا فوريًا لهذه الانتهاكات التي لا يمكن تصنيفها إلا ضمن جرائم الحرب»، بحسب «فرانس برس».

وقالت الجامعة في بيان إن الحكم القاضي بسجن الجندي 18 شهرًا «يعكس درجة التمييز العنصري الذي بلغته هيئات سلطات الاحتلال ومحاكمه»، وتحدثت عن «سياسات تمييز» و«اضطهاد» تمارسه «سلطات الاحتلال الإسرائيلي بكافة أذرعها بما فيها الأذرع القضائية».

كما نددت بما أسمته «مدى الاستهتار الإسرائيلي بالدم الفلسطيني وحقوق الإنسان الفلسطيني»، وقال بيان الجامعة إن «العقوبة تؤكد انعدام الضمير كما انعدام العدالة». واعتبرت الجامعة العربية أن الحكم هو بمثابة «تشجيع لجنود الاحتلال وعصابات المستوطنين الإرهابية على المضي قدمًا في التمادي بارتكاب مزيد جرائم القتل بحق الفلسطينيين الأبرياء».

وأصدرت محكمة عسكرية إسرائيلية، أمس الثلاثاء، حكمًا على عزريا بعد إدانته بالقتل غير العمد لإجهازه على عبدالفتاح الشريف برصاصة في الرأس في 24 مارس 2016 في مدينة الخليل بينما كان ممددًا على الأرض ومصابًا بجروح خطرة من دون أن يشكل خطرًا ظاهرًا، إثر تنفيذه هجومًا بسكين على جنود إسرائيليين.

المزيد من بوابة الوسط