مقتل 5 في اصطدام طائرة صغيرة بمركز تجاري بأستراليا

أعلنت الشرطة الأسترالية أن طائرة صغيرة انفجرت، الثلاثاء، بعد اصطدامها بمركز للتسوق بالقرب من مدينة ملبورن، موضحة أن الأشخاص الخمسة الذين كانوا على متنها قُـتلوا.

وانحرفت الطائرة وهي من طراز «بيتش كرافت»، مباشرة بعد إقلاعها من مطار إيسندون القريب من ملبورن، واصطدمت بمركز تجاري كان لا يزال مغلقًا قرب المطار.

كان هناك خمسة على متن الطائرة، ولا يبدو أن أحدًا منهم نجا من الحادث

وقال مساعد مفوض الشرطة في فكتوريا ستيفن لين لـ«فرانس برس»: «كان هناك خمسة على متن الطائرة، ولا يبدو أن أحدًا منهم نجا من الحادث».

وقال دانيال إندروز، رئيس حكومة فكتوريا وكبرى مدنها ملبورن، «إنه أسوأ حادث للطيران المدني في العقود الثلاثة الأخيرة في الولاية».

وأقلعت الطائرة الخاصة من إيسندون، شمال ملبورن، متوجهة إلى كينغ آيلاند التي تبعد 55 دقيقة جنوبًا. وقد تحطمت بالقرب من طريق سريع مزدحم في ساعات الصباح.

وأظهرت صور بثتها قنوات تلفزيونية، نيرانًا وأضرارًا كبيرة لحقت بالمركز التجاري والمباني القريبة. وارتفع عمود من الدخان الأسود في موقع الحادث.

وزيرة الشرطة: يبدو أن طائرة خفيفة تم استئجارها (...) اصطدمت بمركز تجاري في إيسندون

وأوضحت وزيرة الشرطة في ولاية فيكتوريا، ليزا نيفيل، لصحفيين: «يبدو أن طائرة خفيفة تم استئجارها (...) اصطدمت بمركز تجاري في إيسندون».

وكان يفترض أن يفتح المركز أبوابه بعد ساعة. وأكدت السلطات أن أحدًا من الموجودين داخل المركز لم يصب بأذى.

وأضافت نيفيل: «هناك قطع حطام على الطريق السريع أيضًا».

واتصل سائق سيارة أجرة بإذاعة «إيه بي سي» ليبلغها بأنه شاهد «كرة من النار». وقال جيسون: «رأيت هذه الطائرة عندما اصطدمت بالمبنى، كانت هناك كرة نار ضخمة».

وأضاف: «شعرت بالحرارة من خلال نافذة سيارة الأجرة وبعد ذلك سقطت عجلة تشبه عجلة الطائرة، على الطريق وارتطمت بسيارة الأجرة التي كنت أقودها».

وقال قائد شرطة ولاية فكتوريا ميك فريوين إن التحقيقات تتركز على «عطل كارثي في المحرك»، مشيرًا إلى «نداء استغاثة قبل تحطم الطائرة».

المزيد من بوابة الوسط