القوات العراقية تصل إلى محيط مطار الموصل

ذكر الجيش العراقي، في بيان، أن القوات العراقية التي وصلت إلى محيط مطار الموصل اليوم الاثنين، بعد طرد مقاتلي تنظيم «داعش» من تل قريب.

وبدأت القوات العراقية الهجوم، أمس الأحد، لاستعادة الجانب الغربي من الموصل الذي لا يزال تحت سيطرة مقاتلي «داعش» الذين تم طردهم من الجانب الشرقي للمدينة الشهر الماضي. وتستهدف القوات العراقية السيطرة على المطار الواقع إلى الجنوب مباشرة من الموصل وتحويله إلى قاعدة دعم للهجوم في المدينة نفسها.

وتحاصر القوات العراقية مسلحي داعش غرب الموصل، مع ما يقدر بنحو 650 ألف مدني، بعد أن طوقت المدينة من الشرق في المرحلة الأولى من الهجوم التي اختتمت الشهر الماضي بعد 100 يوم من القتال. وتوجهت وحدات خاصة من جهاز مكافحة الإرهاب إلى الخطوط الأمامية حول الجانب الغربي من مدينة الموصل التي يقسمها نهر دجلة إلى شطرين.

وتقصف طائرات هليكوبتر تل البوسيف لتطهيره من القناصة، فيما يمكن سماع دوي المدافع الرشاشة والقذائف الصاروخية، كما تمكنت القوات التي تتقدم في المنطقة من إبطال مفعول سيارة ملغومة استخدمها المتشددون. وتتقدم القوات العراقية حتى الآن في مناطق ذات كثافة سكانية منخفضة، لكن القتال سيصبح أشد وطأة عندما تقترب القوات من المدينة نفسها بما يشكل خطرًا أكبر على المدنيين.

ويتوقع قادة أن تكون معركة غرب الموصل أصعب من شرقها، لأن الدبابات والمدرعات لا يمكنها التحرك في الشوارع الضيقة والأزقة.

المزيد من بوابة الوسط