مرشحة يمينية للرئاسة الفرنسية: إما الأسد أو «داعش» فى سورية

قالت المرشحة اليمينية في انتخابات الرئاسة الفرنسية، مارين لوبان، إن لا «حل قابل للحياة» بالنسبة للحرب الأهلية السورية «خارج الاختيار» بين الرئيس السوري بشار الأسد وتنظيم «داعش».

وتصريحات لوبان جاءت عقب سلسلة لقاءات عقدتها في العاصمة اللبنانية بيروت، اليوم الاثنين، مع الرئيس اللبناني ميشال عون، ورئيس الوزراء سعد الحريري، ومسؤولين روحيين وسياسيين، بحسب «فرانس برس». وبعد لقاء الحريري، قالت لوبان: «تباحثنا في الأزمة السورية، وقد عبر كل منا عن موقفه تجاهها.. وقد كانت لنا تحليلات مشتركة ولا سيما حول الضرورة القصوى لوضع كل الدول التي تسعى إلى محاربة التطرف».

وأشارت تحديدًا إلى داعش «الذي يتوسع بشكل كبير في العديد من الدول، بما فيها فرنسا ويقوم بتجنيد العديد من الأشخاص في الكثير من الدول أيضًا، ولا سيما في المدن الفرنسية». وأضافت: «بالتأكيد، هناك بعض الاختلاف في وجهات النظر، ولكن هذا لا يدعو إلى الاستغراب نظرًا للوضع الجغرافي لبلدينا، وقد أوضحت للرئيس الحريري موقفي حيال الأزمة السورية والذي عبرت عنه منذ بدء هذه الأزمة».

وأردفت لوبان، التي تتزعم الجبهة الوطنية، قائلة: «وهو أنه لا يوجد أي حل قابل للحياة ومعقول خارج الاختيار ما بين الثنائي بشار الأسد من جهة وداعش من جهة أخرى». وتابعت: «وقد قلت بشكل واضح أنه في إطار السياسة الأقل ضررًا والأكثر واقعية، أرى أن بشار الأسد يشكل اليوم حلاً يدعو إلى الاطمئنان أكثر بالنسبة إلى فرنسا» من داعش.

المزيد من بوابة الوسط