إصابة مهاجرين قفزوا من فوق السياج الحدودي بين إسبانيا والمغرب

أعلنت أجهزة الطوارئ الإسبانية أن أكثر من 300 مهاجر أفريقي قفزوا من فوق السياج الحدودي بين المغرب وجيب سبتة الإسباني، وأصيب بعضهم، صباح اليوم الاثنين، في ثاني مسعى جماعي للهجرة منذ يوم الجمعة، بحسب «رويترز».

وقال «الصليب الأحمر» الإسباني إن 11 شخصًا ممن قفزوا السياج المصنوع من الأسلاك الشائكة بارتفاع 6 أمتار، أُصيبوا، وتم إدخالهم المستشفى للعلاج.

وكان نحو 500 مهاجر عبروا السياج، الجمعة الماضي، فيما حاول أكثر من 1100 مهاجر العبور إلى سبتة في يناير، لكن معظمهم تم إرجاعهم.

ويحاول مهاجرون أفارقة الدخول إلى أوروبا من خلال القفز من فوق السياج الحدودي أو السباحة حوله على امتداد الساحل.

يشار إلى أن هناك جيبين إسبانيين في شمال أفريقيا وهما سبتة على الساحل الشمالي للمغرب قبالة مضيق جبل طارق ومليلية الذي يقع على مسافة أبعد نحو الشرق قرب الحدود الجزائرية، ويعدان وسيلة للهجرة غير المشروعة من أجل العبور إلى أوروبا.

المزيد من بوابة الوسط