جهاز الخدمة السرية يفتح تحقيقًا بعد رشق موكب ترامب بشيء مجهول

فتح جهاز الخدمة السرية، المكلف حماية الرئيس الأميركي، تحقيقًا الجمعة بعد أن تم إلقاء شيء غير محدد باتجاه موكب دونالد ترامب الذي كان في طريقه إلى مقر إقامته في ولاية فلوريدا.

وكان الموكب الرئاسي يتنقل الجمعة من مطار بالم بيتش إلى مقر الإقامة الفاخرة لترامب في مارالاغو، عندما ألقي شيء غير محدد على ما يبدو باتجاه الموكب.

وقال الجهاز في بيان نشرته «فرانس برس»: «إن جهاز الخدمة السرية يؤكد أن شيئًا ما ألقي على ما يبدو على الموكب بعد ظهر الجمعة»، مضيفًا: «نحن نجري تحقيقًا، وليس لدينا ما نضيفه حاليًا».

وغالبا ما ينتشر عدد من مؤيدي ترامب ومعارضيه على جانب الطريق خلال تنقلاته بالسيارة.

وفي بالم بيتش قام مؤيدو ترامب باستقباله على جانب الطريق حاملين لافتات كتبوا عليها «أهلاً بك في المنزل».

المزيد من بوابة الوسط