الكرملين ينفي معلومات عن اتصالات بين فريق ترامب وموسكو

وصف «الكرملين» الأربعاء تقرير صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية، أن فريق حملة الرئيس الأميركي دونالد ترامب أجرى اتصالات متكررة مع كبار مسؤولي الاستخبارات الروسية قبل انتخابه بأنه «كاذب».

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف في تصريح صحافي: «لا تصدقوا معلومات الصحف، من الصعب جدا في هذا الوقت التفريق فيها بين الكاذب والخادع».

وبعد تأكيده أن الصحيفة الأميركية لم تكشف عن مصادرها اعتبر بيسكوف أنه «آن الأوان لكي يتحدث أحدهم بشكل صريح».

وقال: «لا تصدقوا معلومات بدون مصادر، إنها أخبار لا تستند إلى أي واقع».

وكانت «نيويورك تايمز» نقلت عن «أربعة مسؤولين أميركيين حاليين وسابقين، أن مكالمات هاتفية مسجلة وسجلات هاتفية كشفت عن هذه الاتصالات المتكررة بين فريق حملة ترامب وأجهزة الاستخبارات الروسية».

وكان مستشار الأمن القومي للرئيس الأميركي مايكل فلين اضطر مساء الاثنين لتقديم استقالته إلى الرئيس على خلفية اتصالات أجراها مع السفير الروسي في واشنطن سيرغي كيسلياك.

وخلال حملته الانتخابية واجه ترامب اتهامات عدة مرات من قبل خصومه بأنه قريب من الكرملين. ودعا ترامب عدة مرات إلى تقارب مع روسيا.

وأقر أيضًا أن روسيا تقف وراء قرصنة معلوماتية تعرض لها الحزب الديموقراطي وهو ما نفته موسكو بشدة.