فلسطينية تشعل النار في نفسها بعد إزالة البلدية «بسطة» زوجها

أشعلت فلسطينية في الأربعين من عمرها، اليوم الأحد، النار في جسدها احتجاجًا على إزالة «بسطة» عشوائية لزوجها وابنها في مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية، بحسب ما أعلنته الشرطة الفلسطينية.

وقال الناطق باسم الشرطة الفلسطينية لؤي زريقات، بحسب «فرانس برس»، إن المرأة قامت برش نفسها بمادة مشتعلة ومن ثم أشعلت النار في جسدها أمام مقر الشرطة، حيث كانت تحتج على إزالة البلدية «بسطة» زوجها. وأوضح زريقات: «تقوم البلدية مثل باقي البلديات في مختلف مدن الضفة الغربية بمداهمة بسطات تجارية لبيع الخضار أو أدوات أخرى لإزالتها لأن غالبيتها تقف في الطرق الرئيسية».

وأضاف: «قامت البلدية اليوم بإزالة بسطة تعود لزوج المرأة وابنها، فقامت المرأة بإشعال النار في نفسها احتجاجًا على إزالة البسطة». وتولت الشرطة إطفاء النيران التي التهمت جسد المرأة التي نقلت إلى المستشفى؛ حيث وصفت إصابتها بين الطفيفة والمتوسطة، ويعتمد بعض الفلسطينيين على البيع المتجول في مختلف المدن في وقت بلغت فيه نسبة البطالة 26% من القوى العاملة في السنتين الأخيرتين حسب الجهاز المركزي للإحصاء.