إيطاليا تكثف عمليات ترحيل المهاجرين

قال وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي، اليوم الأربعاء، إن بلاده ستزيد عمليات ترحيل المهاجرين الذين لا يحق لهم البقاء في البلاد وستفتح مراكز احتجاز جديدة لمن يعادون إلى ديارهم.

وكانت وزارة الداخلية قالت في ديسمبر إنها ستتخذ موقفًا أكثر صرامة من المهاجرين هذا العام دون ذكر تفاصيل. وفي شهادة أمام البرلمان تحدث مينيتي علنًا عن خطته للمرة الأولى. واستقبلت إيطاليا عددًا قياسيًا من المهاجرين العام الماضي ووصل أكثر من تسعة آلاف بالفعل في العام الحالي في مؤشر على أن مهربي البشر في ليبيا ما زالوا يمارسون أنشطتهم بحرية.

وقال مينيتي لأعضاء مجلس النواب: «يجب أن نرحل من لا تحق لهم الحماية ويخالف وجودهم القانون»، وتم ترحيل أقل من أربعة آلاف مهاجر في 2015. ولم تنشر أرقام رسمية لعام 2016، وقال مينيتي إن لتكثيف عمليات الترحيل تعتزم إيطاليا فتح نحو 16 مركزًا لاحتجاز المهاجرين قبل إعادتهم إلى ديارهم.

وأضاف أن عدد مراكز الاحتجاز قبل الترحيل المستخدمة حاليًا أربعة فقط، وهناك 20 مركزًا في المجمل وسيكون بها نحو 1600 سرير. وكان مينيتي قد أعلن للمرة الأولى عن نيته زيادة عمليات الترحيل بعد أقل من أسبوع من هجوم بشاحنة نفذه التونسي أنيس العامري في برلين مما أسفر عن مقتل 12 شخصًا بينهم إيطالية.

المزيد من بوابة الوسط