الأسد: عائلتي لا تملك سورية وسأتنحى في حالة واحدة

قال الرئيس السوري بشار الأسد إن عائلته لا «تملك» البلد الذي تحكمه منذ 46 عامًا، وأضاف أنه سيتنحى إذا اختار الشعب السوري زعيمًا آخر في انتخابات.

ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء تصريحات أدلى بها الأسد لوسائل إعلام بلجيكية قال فيها إن إصرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب على قتال تنظيم «داعش» أمر «واعد»، لكن من السابق لأوانه توقع أي خطوات عملية.

وبدعم من روسيا وإيران أصبح الأسد الآن في موقف قوي للغاية عسكريًا في الحرب السورية التي تقترب من إتمام عامها السادس، وتولى الأسد (51 عامًا) السلطة العام 2000 بعد وفاة والده الرئيس السابق حافظ الأسد الذي تولى الرئاسة العام 1971 بعد انقلاب عسكري العام 1970.

ولدى سؤاله عما إذا كان يتصور ألا تحكم عائلته سورية قال الأسد «عائلتي لا تملك البلد»، مضيفًا «سورية يملكها السوريون ولكل مواطن سوري الحق في أن يكون في ذلك المنصب». وتسعى روسيا أقوى حلفاء الأسد إلى استئناف محادثات السلام التي تهدف لإنهاء الحرب التي حولت سورية إلى مناطق منعزلة عن بعضها البعض وأسفرت عن سقوط مئات الآلاف من القتلى.

ووزعت روسيا دستورًا لسورية معدلاً خلال محادثات السلام في قازاخستان الشهر الماضي نصت على ألا يتولى أي رئيس الحكم أكثر من مرتين متتاليتين. وتقول موسكو إن التعديلات التي وضع متخصصون روس مسودتها طرحت بغرض النقاش وحسب.

المزيد من بوابة الوسط