18 مهاجرًا يجتازون الحدود بين المغرب وإسبانيا في مليلية

تمكن 18 مهاجرًا، فجر الاثنين، من اجتياز السياج الحدودي الفاصل بين المغرب وجيب مليلية الإسباني حسب ما أعلن مركز الشرطة المحلي اليوم الاثنين.

وأفاد بيان للشرطة أنه من أصل 100 مهاجر من دول أفريقيا جنوب الصحراء اقتحموا الحدود عند قرابة الساعة 7:40 صباحًا (6:40 ت غ) تمكن أربعون من الإفلات من قوات الأمن المغربية للوصول إلى السياج ونجح 18 في تسلقه والانتقال إلى الجانب الآخر، بحسب «فرانس برس».

وأضاف البيان ان حارسًا مدنيًا أصيب بجروح طفيفة في المعدة بسنارة يستخدمها المهاجرون لتسلق السياج المجهز بأسلاك شائكة وشفرات حادة. وتابع النص أن مهاجرين نقلا إلى المستشفى لإصابة أحدهما بجروح في الوجه و«كسور محتملة في الجمجمة» والآخر لإصابات طفيفة.

ويحاول مهاجرون بانتظام تسلق أو اقتحام السياج بين جيبي سبتة ومليلية، الحدود البرية الوحيدة بين الاتحاد الأوروبي وأفريقيا، للوصول إلى مراكز الاستقبال الموقتة في هاتين المدينتين وتقديم طلبات لجوء فيهما. وتعود المحاولة الأخيرة للدخول إلى مليلية إلى 13 أكتوبر 2016 عندما نجح حوالى مئة مهاجر في تسلق السياج.

وفي سبتة قامت قوات الأمن بإبعاد حوالي ألف مهاجر في الأول من يناير الماضي، ووصل أكثر من 13200 مهاجر إلى إسبانيا العام 2016 بحسب المنظمة الدولية للهجرة بينهم أكثر من خمسة آلاف عن طريق البر.

المزيد من بوابة الوسط