اليابان تستأنف بناء القاعدة الأميركية المثيرة للجدل في أوكيناوا

عاودت الحكومة اليابانية، اليوم الاثنين، العمل لبناء قاعدة جوية أميركية مثيرة للجدل في جزيرة أوكيناوا، ما أثار احتجاجات غاضبة واشتباكات بين المتظاهرين والشرطة.

وترغب الحكومتان اليابانية والأميركية في نقل قاعدة فوتينما الجوية الواقعة وسط مدينة مكتظة، إلى جزيرة أوكيناوا القليلة السكان في الشمال لأسباب تتعلق بالأمن، إلا أن العديد من سكان الجزيرة لا يريدون إقامة القاعدة، بحسب «فرانس برس».

وحاول تاكيشي أوناغا حاكم أوكيناوا وقف أعمال استصلاح الأراضي لبناء القاعدة الجوية، وتقدم هو ورئيس الوزراء شينزو آبي بشكاوى مضادة لتسوية المسألة.  لكن في ديسمبر أصدرت المحكمة العليا حكمًا لصالح الحكومة المركزية وأعطتها الضوء الأخضر للبدء في بناء القاعدة، وقال يوشيهيدي سوغا الناطق باسم الحكومة إن «موقف الحكومة مدعوم بشكل تام بقرار المحكمة العليا».

وأضاف أنه خلال زيارة قام بها وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس الجمعة والسبت، جدد الطرفان تأكيدهما على أن بناء القاعدة الجديدة «هو الحل الوحيد». واقترحت طوكيو وواشنطن نقل قاعدة فوتينما الجوية الواقعة وسط مدينة غينوان، للمرة الأولى العام 1996. إلا أن الخطة واجهت معارضة محلية.

وتستضيف أوكيناوا التي يقل حجمها عن 1% من مجمل مساحة اليابان، نحو 28 ألف جندي أميركي، أي أكثر من نصف عدد الجنود الأميركيين المنتشرين في اليابان والبالغ 47 ألف جندي.

المزيد من بوابة الوسط