أميركا تستثني مواطني أستراليا مزدوجي الجنسية من قرار ترامب

أعلنت الحكومة الأسترالية الاثنين أنها حصلت على إعفاء لرعاياها مزدوجي الجنسية من القيود الجديدة التي فرضها الرئيس الأميركي على السفر إلى الولايات المتحدة.

وأكدت الحكومة أن الأستراليين الذين يحملون جنسية إحدى الدول السبع المشمولة بمرسوم ترامب لن يسري عليهم قرار المنع.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي، مالكولم تورنبول، في تصريح لشبكة سكاي أستراليا إن «حملة جوازات السفر (الأسترالية) سيتمكنون من الذهاب إلى الولايات المتحدة والعودة منها كالمعتاد، أيًا كان مكان مولدهم، سواء أكانوا مزدوجي الجنسية أم لا أو سواء كان لديهم جواز سفر آخر أم لا».

وأضاف: «تلقيت هذا التأكيد الرسمي (..) التأكيد أتى من البيت الأبيض، لقد أتى من مستشار الأمن القومي الجنرال مايكل فلين».

والجمعة وقَّع ترامب أمرًا تنفيذيًا لمنع دخول «الإرهابيين الإسلاميين المتشددين» إلى الولايات المتحدة، فرض بموجبه خصوصًا حظرًا لأجل غير مسمى على دخول اللاجئين السوريين، وحظرًا لمدة ثلاثة أشهر على دخول رعايا سبع دول إسلامية، حتى ممن لديهم تأشيرات.

وينص القرار الذي أثار عاصفة انتقادات في الداخل والخارج على أنه اعتبارًا من تاريخ توقيعه يمنع لمدة ثلاثة أشهر من دخول الولايات المتحدة رعايا الدول السبع الآتية: العراق وإيران وليبيا والصومال والسودان وسورية واليمن، على أن يستثنى من بين هؤلاء حملة التأشيرات الدبلوماسية والرسمية الذين يعملون لدى مؤسسات دولية.

المزيد من بوابة الوسط