16 وزير عدل في ولايات أميركية يرفضون قرار ترامب: غير شرعي

أكد وزراء العدل في 16 ولاية أميركية رفضهم قرار الرئيس دونالد ترامب حظر سفر رعايا سبع دول إلى الولايات المتحدة لمدة 90 يومًا، متعهدين بالتصدي له بكل الوسائل المتاحة أمامهم.

واعتبر الوزراء (المدعون العامون في ولاياتهم) أن القرار «يتعارض مع الدستور ومع قيم أميركا وهو غير شرعي».

وجاء في بيان مشترك لهم نقلته «فرانس برس» اليوم الاثنين: «ندين الأمر التنفيذي الذي أصدره الرئيس ترامب، الذي يتعارض مع الدستور ومع قيم أميركا وهو غير شرعي، وسوف نعمل معًا لضمان أن تخضع الحكومة الفدرالية للدستور وأن تحترم تاريخنا كأمة تأسست على الهجرة، وأن لا تستهدف أحدًا فقط بسبب جنسيته أو إيمانه».

وأكدوا أنهم «لن يدخروا جهدًا من أجل حماية أمننا القومي وقيمنا الأساسية».

يمثل الموقعون على البيان ولايات يقطنها ثلث الشعب الأميركي. وقد صاغت البيان المشترك وزيرة العدل في ولاية إيلينوي ووقع عليه إضافة إليها نظراؤها في الولايات الـ15 الآتية: كاليفورنيا، كونيتيكت، مقاطعة كولومبيا (العاصمة)، هاواي، آيوا، ماين، ميريلاند، ماساتشوستس، نيو مكسيكو، نيويورك، أوريغون، بنسلفانيا، فيرمونت، فرجينيا، وواشنطن.

كان ترامب قال أمس إن الأمر التنفيذي الذي أصدره قبل يومين «ليس حظرًا يستهدف المسلمين، ولا علاقة له بالديانة بل بالإرهاب وبأمن بلدنا».

المزيد من بوابة الوسط